جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار

03-07-1439 12:51
 

إمطار فوائد عديدة عرفها من عرفها وجهلها الكثير وخاصة الغشاشين فمن عهد النبوة وأيام رسولنا صلى الله عليه وسلم وألي عصرنا الحالي والمطر كشف حساب رباني يكشف الفساد والغشاش والغشاشين فمن غشنا فليس منا.

أما فائدة من فوائد المطر العديدة . فالناس تستبشر بهطول الإمطار مدرارا من السماء ففيها من الخير الكثير فهي تحي الأرض بعد موتها وتنبت من بركات السماء وتخضر فتسر النفوس البشرية بما تشاهد من جنة الله في أرضه من صنع الله ومن أحسن من الله صنعا سبحانه. وأيضا من الفوائد أنها تحي وتكشف النفوس البشرية الغشاشة. فتنزل الإمطار بكميات متفاوتة فتكشف ضعف البنية التحتية للمدن وحاجة مدننا لبنية تصريف مياه الإمطار. وتوضح عيانا بيانا مصدر الخلل.

من المؤكد أن الإمطار تتأخر بعض الشيء وتتفاوت في كمية سقوطها من سنة لأخرى لكنها تسقط وتكشف الخلل في الطرقات والمباني الحكومية والطرقات فينكشف الفساد عن طريق المطر ويظهر الخلل مصورا عبر وسائل الاتصال الحديثة ويبدأ في تناقله الجميع وتظهر المشكلة التي توضح غياب التخطيط السليم ومطابقة المواصفات والمقاييس.

فما حدث في محافظة جده خلل يتكرر بين فترة وأخرى ونبدأ في أعادة العبارات والتحذيرات المكررة والمحفوظة في عقول الناس وكأن التاريخ يعيد نفسه ليوضح لنا إننا لن نستفيد من الخبرات السابقة ولن نحقق انجاز للتغلب على مشاكل أمطار المدن. رغم إن دولتنا أعزها الله تنفق مليارات الملايين من أجل البنية التحتية للمدن عامة ولمحافظة جده خاصة ورغم ذلك هناك خلل نقل في وسائل التواصل بطريقة لا تليق بفخامة وأسم محافظة جده العروس . فأين الخلل؟

يكمن الخلل في كشف المطر الذي أنزله من بيده كن ويكون. والخلل سيحاسب من تسبب به فهيئة مكافحة الفساد ونزاهة ستقف بكل حزم وكائن من كان لمن أفسد في المشاريع والبنية التحتية لوطننا.

الخلل أيضاً في المشاريع والبنية التحتية ليس في محافظة جده فقط بل في الكثير من المدن والقرى على امتداد وطننا ولعل الإمطار تكشف لكن بعضها يكون تحت مجهر الرقيب والإعلام وبعضها بعيد عن الأضواء ووسائل الاتصال الحديثة . .

فما حدث في محافظة جده قد يحدث في العديد من المناطق فالوقاية خير من العلاج والتخطيط السليم وبناء البنية التحتية كما مخطط لها ينهي مشكلة أمطار المدن ولعلنا نستفيد من خبرات الدول التي تكون الإمطار عليها مدراراً طوال العام ولم تتأثر كما تأثرنا بأمطار الساعة والساعتين . فمن المسئول عما حدث؟

أبشركم النيابة العامة بدأت في التحقيق مع كائن من كان ومع المحاسبة يبدأ الانجاز ونصل إلي المدينة الفاضلة التي نتمنى تحقيقها ..
محمد لويفي الجهني

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 183


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook



محمد لويفي الجهني
محمد لويفي الجهني

تقييم
3.94/10 (135 صوت)


ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع مايكتب في هذة الصحيفة يمثل رأي الكاتب ولايمثل رأي او توجة صحيفة صدى تبوك 2011م.