جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار

07-19-1439 04:11
 

الاستثمار بالطاقة الشمسية

مشروع إنتاج الطاقة الكهربائية المزمع تنفيذه على أراضي المملكة يعتبر الأول عالميا من نوعه المتميز، وهو مشروع عملاق ويأتي ثمرة لإحدى نتائج رؤية الوطن القادمة، ويعتمد على الاستثمار بالطاقة الشمسية لإنتاج كميات كبيرة من الطاقة الكهربائية، والتي تلاقي طلبا متزايدا من المستهلكين والذين يبهجهم الاستفادة من هذه الطاقة في منازلهم وبأسعار منخفضة لا تؤثر على معدل مصروفاتهم الشهرية ولا تستهلك أرقاما مؤثرة على ذوي الدخل المحدود من أبناء المملكة.
وهذا المصنع الشمسي يقوم على مساحات شاسعة وتستخدم فيه ألواح ضخمة من الخلايا الشمسية تستقبل الطاقة الطاقة المنبثقة من الشمس، وتعمل الخلايا الشمسية على معالجتها لإنتاج كميات ضخمة من الطاقة الكهربائية يتم تسويقها بإيرادات متوقعة لخزينة الوطن تفوق الأربعين مليار ريال، وهذا المبلغ يعتبر داعما مؤثرا للميزانية السنوية للمملكة ويساهم في ارتفاع مؤشرات الدخل السنوية.

ويعمل المشروع العملاق على توفير فرص وظيفية للأجيال السعودية بمعدل يزيد على مئة ألف وظيفة، ويسهم هذا الرقم في تخفيض نسبة البطالة بين الشباب والفتيات، والعمل في أجواء صحية وسليمة نظرا لأن هذا المشروع يخلو من أي استخدام للإشعاعات الضارة كذلك يتم توفير وسائل السلامة داخل أقسام المشروع ويتم تدريب جميع العاملين والعاملات وبشكل دوري ومستمر على أحدث الأجهزة المستخدمة وكيفية عملها وصيانتها لتعمل بأعلى طاقة إنتاجية ليظهر المشروع بالصورة التي خطط لها.

ويشرف على المشروع جهات رقابية وتنفيذية متخصصة وذات كفاءة وخبرة عالية وسوف يتم الاستفادة من الخبرات الدولية في إتمام المشروع وتنفيذه داخل الأراضي السعودية ويتم في هذا المشروع الرائد إنتاج وتصنيع الألواح المستخدمة لإنتاج الطاقة الكهربائية داخل المملكة وتسويق ما يفيض عن حاجة المشروع خارج المملكة بمقابل مجز ومشرف للصناعة السعودية، وقد يلاقي مشروع استثمار الطاقة الشمسية بعض العوائق بعد تشغيله قد تعمل على تخفيض إنتاجه من الطاقة الكهربائية.

وتتمثل أبرز هذه المشكلات في كميات الغبار المتوقع تراكمها على الألواح الشمسية نتيجة هبوب الرياح المثيرة للأتربة وتكون عادة موسمية وفي أوقات يحددها خبراء المناخ، ولكن هذه التحديات سوف يتم إيجاد الحلول المناسبة لها ووضع الحلول الجذرية لها عن طريق إنتاج واستخدام ألواح لاتتأثر كثيرا بالغبار، وتقاوم تراكم الرمال عليها واستخدام أجهزة مبتكرة تزيل كل ما يعلق على هذه الألواح وبسرعة متناهية.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 412


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook



نواف شليويح العنزي
نواف شليويح العنزي

تقييم
3.00/10 (135 صوت)


ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع مايكتب في هذة الصحيفة يمثل رأي الكاتب ولايمثل رأي او توجة صحيفة صدى تبوك 2011م.