جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار

10-26-1439 06:38
 

الاحساء والتراث العالمي
يأتي تسجيل واحة الاحساء ضمن مواقع التراث العالمي كنتيجة حتمية للجهود المبذولة من قبل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ، بالإضافة الى ماتنعم به هذه الواحة الغالية من مقومات حضارية ، وحينما يسعد ابناء هذا الوطن بهذا المنجز ؛ فهم بلاشك يعبرن عن فرحتهم تجاه اي تفوق ورقي لأي من اجزاء بلادنا الغالية ، ثم انه يأتي كحدث عالمي ينصف هذا الجزء الحيوي والهام من بلادنا ، وهذا الإعتراف العالمي يأتي ليكون لولؤة في عقد ماتم تسجيلة من مواقع اخرى في بلادنا مثل موقع مدائن صالح ، وموقع حي الطريف بالدرعية ، وجدة التاريخية ، وموقع الشويمس في حائل الذي تميز بالفنون الصخرية الرائعة .
وحينما تحتفل اكبر مؤسسة ثقافية والتي تتمثل بهيئة التراث العالمي ( اليونسكو) بالاحساء ، ويصوت اعضاءها بالاجماع على الموافقة بقبول ملف الاحساء كأحد مواقع التراث العالمي فهو انما يأتي نتاج للإعداد الشامل والمقنع لما تحوية هذه الواحة من مقومات ، فهي كما انها واحة زراعية شهدت استيطانا سكانيا يمتد لألاف السنين ، وجاءت عليه كثير من الحضارات السحيقة مثل حضارات ماقبل التاريخ ، وكذلك حضارة العبيد ، وجمدة نصر وعصور الممالك العربية وحتى العصور الاسلامية التي تمثل في موقع جواثا التاريخي ، كما وأن دورها في العصر الاسلامي كان فاعلا ولايمكن اغفاله ، ومن الطبيعي ان يكون لانسان الاحساء عبر الازمنة الدور الكبير والمشرف ، وانّى لأحد ان يغفل دور ابناء الاحساء الأوائل والمحدثين من اسهام وابداع عبر العصور ، كما وان ارض الاحساء قد حباها الله بعيون المياه الغزيرة والتربة الخصبة ، اضافة الى موقعها الجغرافي الذي اهلها لان تكون في مقدمة مواقع المملكة التي يفخر بها ابناء المملكة العربية السعودية ، يفخرون ويرفعون الاعناق وهم يتحدثون عن تاريخها السامق والأشم .
نعم هي الاحساء ، التي اثّرت وبقيت تؤثر في تاريخ المملكة ، وبقعة مباركة بما تجود به من خيرات عبر الأزمنة ، وهي ولاشك تتباهى بمقوماتها بين الامكنة ، لهذا لاغرو في ان يزفها اميرالمنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الامير / سعود بن نايف بن عبدلعزيز ، وبحضور كريم لصاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الرئيس العام لهيئة السياحة والتراث الوطني صاحب اليد الطولى في هذا المنجز ، وراعي المباردات المباركة في خدمة موروث بلادنا ، فلهما كل الدعاء بالخير على هذه الجهود الخيرة التي اسهمت في تحقيق هذا المنجز العالمي .
والان وبعد ان تحقق للاحساء هذا العمل العالمي يتبقى الدور على ابناء الوطن في الوقوف على معالمها و اشهار هذه البقعة من بلادنا بكل جزئياتها القديمة والحديثة ، ، وعلى رجال الاعمال والمستثمرين الاسهام في توفير المقومات ، وعلى الزائر ان ينعم برؤية هذه المقومات والتفاعل معها . ومن جهة اخرى فإن للمواطن الحق ان يتطلع الى ان يرى برامج اعلامية ، ومعارض تعريفية ، ودراسات توثيقة ، واصدارات ثرّة لكل جوانب واسهامات الاحساء بأرضها ورجالها ، سواء ما يتعلق بموروثها المحسوس والغير محسوس ، ولا يمكن التغافل او نسيان ابداع ابنائها الحرفي ، والفكري ، والأدبي .
واذا كانت السعادة تغمرنا بهذه المناسبة ، فنحن لاننسى تطلعاتنا الاخرى في تسجيل مواقع اخرى ، مثل تيماء ، ونجران ، والجوف ، ووادي الدواسر ، ومواقع تبوك ، وكافة المواقع ، وهي بالتاكيد محط اهتمام وفي قلب وعيون كل مسئول في هذه البلاد ، وقد تكون ملفاتها تحت الاعداد ، ولكن شغفنا وفرحتنا بما تم هي ما يجعلنا اكثر رغبة في ان نرى كل موقع من بلادنا منضما لهذا العقد ، وفق الله الجميع والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 468


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook



التعليقات
#240097 European Union [محمد النومسي]
2.01/5 (20 صوت)

10-26-1439 07:03
ماشاءالله تبارك إنجاز عالمي وعملاً جبار فخر لكل مواطن طموح وغيور
كفيت ووفيت اخي الكاتب العزيز . تحياتي.

[محمد النومسي]

#240098 Saudi Arabia [ماجد ابراهيم الفقير]
1.89/5 (14 صوت)

10-26-1439 07:40
مبارك لأهل الأحساء خاصه والمملكة عامه
وجهود الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني كبير جدا للحفاظ والاهتمام والتطوير للمعالم الأثرية والتاريخية والثقافية والسياحية
بقيادة رئيس الهيئة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود


وفقك الله يابو حمد وبارك لك في علمك وعملك
دائما تمتعنا بكتاباتك الهادفه

[ماجد ابراهيم الفقير]

محمد حمد النجم
محمد حمد النجم

تقييم
4.47/10 (152 صوت)


ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع مايكتب في هذة الصحيفة يمثل رأي الكاتب ولايمثل رأي او توجة صحيفة صدى تبوك 2011م.