جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار

01-29-1440 03:03
 

غالبا حينما نسمع عن شهرة احدهم او نجاح احدهم بشي معين لا يكترث البعض منا بكيفية وصولهم لهذا المكان بقدر اعجابنا والتصفيق لهم على هذا الانجاز !
ولكني عكسهم تماما او اصبحت الان ارى الامور من منظور اخرى لا يجعلني أتساءل كم مقدار المال الذي سوف يجنيه او الى أي مدينة سوف يسافر او ماذا سوف يفعل بعد هذا النجاح ! بقدر ما أتساءل ما هو اعظم موقف فشل فيه هذا الناجح وكان درسه قوي جدا حتى نجح في الوصول .
قرات في كتاب فن اللامبالاة الكتاب الذي له قدرة عميقة في الغوص على تحديات الحياة والخروج منها بأفكار مدهشة لكنها تخالف الحدس المألوف كيف ان صاحب هذا الكتاب يرى ان نومه على اريكة احدى اصدقائه وافلاسه وعدم حصوله على عمل حقيقي وجميع الاحدث التي ان قرات الكتاب سوف تبهرك لأنها كانت سبب في ان تجعل هذا الكتاب من اكثر الكتب مبيعا .
صاحب هذا الكتاب : يرى انه محظوظ جدا على العقبات التي مرت بحياته لأنه يرى ان الفشل هو ما جعله يتقدم بحياته كثيرا ، الفاشلون لديهم مسارات كثيرة لتجربة اشياء اخرى بدون خوف لان ليس لديهم خسارة اكثر من هذا الفشل الذي يمرون به ولأنهم يدركون ان طول هذي المدة لن تستمر وسوف تبتسم ايامهم للنجاح .
اكثر ما يعجبني في قصص النجاح ليس المكانة الاجتماعية او المالية اللي وصل لها هذا الشخص بقد ما يستهويني تفاصيل السنوات التي كانت في اوراق ايامه مواقف وحكايات و احداث موجعة مبكية احيانا لم يكن فيها حتى اختيار ولكن كانت ردود فعل هذا الشخص لهذا الفشل سبب عميق في نجاحه الان.
‏تذكر ان حزنك وفشلك وتكرارك قبل السعادة اللي انت فيها اليوم لان ابتلاء الله لك بأحداث وطريقة تقبل روحك لها هي سبب اكبر انجاز تستحق انك تفخر فيه و لأننا مؤمنون بقدر الله فضروري نفهم معنى الحمد في الفقد و الابتلاء والتخلي والخسارة والفشل قبل التفاصيل اللي تسعدنا .
(ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات)
احنا محتاجين كتب او محاضرات تعلمنا مقدار الامتنان على ساعات الفشل اللي مرينا فيها بحياتنا وتعلمنا منها درس ما نكرر اخطائه او وصولنا لحلم كنا نتمناه ، هذا الفشل اللي متذمرين منه او باقي اثره في داخلنا ما علمنا ارواحنا التسامح والتصالح مع هذا الفشل لأنه كان نعمة فتحت عيوننا على امور كثيرة كانت بتوجعنا اكثر لو استمرينا فيها .
للأسف البعض يحب يشوف الصورة الاخيرة لكل شيء او يتذوق الطبخة بدون ما يعرف طريقة طبخها محد سئل نفسه الشخص الناجح اللي اقرا عنه او اجلس امامه:
كم مرة فشل و تحمل ملل التكرار و الالتزام ؟
وكم مرة حاول يغير من نفسه ويطورها قبل ما يكون شخص مميز !
ننسى كيف الطفل يحاول يثبت رغبته في الالم ويكرر وجع تعلم المشي بلا توقف لأنه رغم طفولته الا انه يستمتع في هذا الالم ويجربه مرة و اثنين وعشر وكأنه يشوف صورته وهو يخطي بخطواته بعد التعلم ،وطبعا لما يكبر هذا الطفل وان بقت اثار بجسمه من الم التعلم صدقني ما راح يتذمر ابدا على العكس السعادة بداخله لأنه انجز شيء كرره كثير ونجح.
هنا احب اكتب عن الناجحين اللي بدأت حياتهم من تحت الصفر بلا مساعدة او ملعقة من ذهب كانت تنتظرهم واكتب عن الذين حصلوا على شهادات تجعلهم فخورين بامتلاكها بلا غش او تزوير هؤلاء اصحاب قصص النجاح الذين لا يتكلمون عن تفاصيل الطريق المظلم الذي جعلهم الان في نور الابتسامة والرضى .
حتى كاد احدهم ان ينسى انه مبدع لأنه خلف ستار خوفه من الفشل الذي يجعل الناس تتحدث عنه او يرى ان لا احد يدعم ابداعه ! و كأنه الان يحتمي من اثبات صحة الموهبة التي امتاز بها ! عزيزي سوف تفشل نعم تفشل سواء خضت تجربة الكفاح واثبت لنفسك وجعلتهم يصفقون لوصولك او استسلمت لحديث الخوف وظللت في مكانك لا تصنع شيئا للحياة التي اهدتك فرصة العيش ليوم آخر .
ربما قرات عن قصة بيكاسيو حينما ارادت المرأة التي اعجبت برسمته على منديل عليه بقعة قهوة كان يريد ان يرميه في القمامة اثناء جلوسه في عمر الستين في مقهى وذهبت اليه واقترحت شراء هذا المنديل ولكن ذهلت حينما قال لها ان سعره عشرون الف .
المرأة لم ترى سنوات فشل واصرار نجاح بيكاسوا حتى اصبحت رسوماته حتى يومنا هذا تباع بالملايين ولكنها رات فقط مجرد رسمه لم تأخذ منه دقيقتين اثناء شربه للقهوة !
وهكذا هم البشر يريدون رؤية الصورة الاخيرة لإنجازك ولا يكترثون لفشلك ، بينما انا الان احببت الفشل واكترث له وحبيت كل الصعوبات وادركت معنى الابتلاء كيف يكون جميل وعرفت لماذا الصبر احدى ابواب الجنة التي لا احد يعرف مقدار اجرها .
ماهي اكبر فجوة ممكن تصير لك في الحياة اذا جربت تتعلم لغة او مهارة او فن او اخترت انك تفتح مشروعك الخاص! الاكيد ردك بيكون " اخاف افشل " ارجع اكتب لك بتفشل بكلا الحالتين بس الفشل الافضل اللي بتكون مستعد فيه لفتح باب النجاح هو اللي بتتعلم من خطواته و بتقاوم كل التغيرات اللي حولك ابدا ما راح تخجل ! لأنك باختصار بتكون اليوم افضل من نفسك امس حتى لو اضطريت انك تتخلى عن اشياء كنت مفتكر انك تحبها بس في الحقيقة كانت سبب في فشل مرحلة معينة من حياتك .
فشلك بيعلمك قواعد تأسس فيها حياتك بتكون فخور لأنك قدرت تتخطى هذا الالم بأقل الخسائر وهي روحك اللي بتصنع لك الامل من جديد ، فاذا كنت في مرحلة فوضى وشتات ما تعرف كيف ترتب حياتك تذكر كل ماضي مر عليك بكل عيوبه واخطائه وشوف القوى اللي كانت فيك لما قدرت تحل مشاكله او اقرا عن الناجحين ولكن ابحث عن الحياة التي كانوا عليها قبل ان تكتب اسمائهم في التاريخ .


فاطمة الشمراني

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 304


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook



فاطمة الشمراني
فاطمة الشمراني

تقييم
7.40/10 (109 صوت)


ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع مايكتب في هذة الصحيفة يمثل رأي الكاتب ولايمثل رأي او توجة صحيفة صدى تبوك 2011م.