جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار

03-11-1440 01:10
 

أنت المطر ولا السحابة!

منذ الازل ونحن نستبشر بالمطر كلما هطل، ونفرح بالغائب عندما يصل، وندعو الله دائما ان ليالي الافراح تكتمل.. نعم هذا ديدنُنا منذ الازل، نعيش هذا الشعور صغيرنا والكبير.

وإنني اليوم أقولها بالفم الملئان بأننا جميعا نعيش هذا الشعور مره أخرى ولكنها مره فريدة من نوعها.. سعداء وكأننا ننظر الى السماء ملئ بالغيوم، والبرق يضيئها بأجمل يوم، والمطر يزين الأرض حديث عهد بالحي القيوم.. سعداء وكأننا نفرح برجوع غائب محبوب، حضوره يخلق لنا فرحة في القلوب، ويجعلنا أجمل وأسعد وكأننا بلا ذنوب.. سعداء وكأننا ندعو الإله ليلة عيد، يجعله عيدّ مع من نحب سعيد، ويعيده علينا زمان مديد..

كيف لا..!
ونحن نستبشر بزيارة خادم البيتين، وملك أجمل السنين، وسمو المجد والأمين
كيف لا..!
ونحن ننتظر إطلالة ملك الحزم والعزم، وقائد الحرب والسلم، وزعيم الكرم والحلم

كيف لا..!
ونحن نرتقب إطلالة في السماء، ونور يعتلي الفضاء، ولقاء ملك الحب والوفاء.. نعم كتبت ذلك وأنا على يقين بأنني مقصر جداً بسمو جنابك سيدي وكلي أمل بأن يكمل مقامك نقص أحرفي.

فأهلا بك سيدي سلمان بين أبناءك وأحباءك في تبوك الورد، بل إنه لا يليق بها الآن سوى أن نسميها تبوك العز، تبوك المجد، تبوك مزدانة بحضورك فلا بكت أعين من يحبوك.


أبنكم المهندس
حمدان مسلم الجهني

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 278


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook



حمدان الجهني
حمدان الجهني

تقييم
3.39/10 (144 صوت)


ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع مايكتب في هذة الصحيفة يمثل رأي الكاتب ولايمثل رأي او توجة صحيفة صدى تبوك 2011م.