جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار

04-16-1440 01:40
 

أخبرني أحد الأصدقاء أن أول سؤال يوجه للشخص في منطقته لتقييمه هو، ما رِجلَتَك؟! و الرِّجلة هنا يقصدون بها الثروة، فإذا كنت ممن تملك الكثير كان لك الحضوة و القبول أما لو كنت ممن قُدر عليه رزقه فهنا تقل حفاوة استقبالك و قد تغدو مضرب المثل في الفشل و الخيبة!!

في كل مكان هناك معايير لتحديد مقاييس النجاح و تحديد مرتبتك في السلم الإجتماعي،عند البادية يكون المعيار في الغالب النسب و الجاه أما أهل المدن و الحاضرة فالمقياس هو ما تملك، لكن ما هي الاثار المترتبة على تنشئة الأبناء على أن النجاح مرتبط بالحالة المادية و الرزق الذي هو في علم الغيب؟!!

أبرز ما يلاحظ على من تربى على أهمية المال التحاسد الذي يولد البغضاء فتجدهم يتقاتلون على أرض في وسط الصحراء أو جبل في منطقة لا يسكنها إلا الجن، أمّا مسألة الإصابة بالعين فهي موضوع دسم تستطيع سماع عدد لا منتهي من قصصها!! يلاحظ عليهم أيضاً كثرة الديون، فهم يقفزون من مشروع إلى اخر بغية الكسب ليصنفوا من علية القوم مما يجرهم إلى الافلاس المادي ليعيشوا حياة شبه معدمة، فلا هم صاروا وجهاء في قومهم و لا أناساً عاديين بل زواراً دائمين لخط الفقر!!

تغيير قناعات المجتمع شيء شبه مستحيل و لكن الصمت مُؤلم حين نرى أمام أعيننا من يُضيق على نفسه و أهله بغية تلبية مقاييس أناس يتفاخرون بما رزقهم الله من فضله و ليس من فهلوتهم كما يتخيلون. لا نبالغ حين نقول أن تربية الأبناء على أن المال هو المقياس لن ينتج لنا إلا قارون جديد، لا؟!

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 272


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook



سعود العمراني
سعود العمراني

تقييم
6.50/10 (157 صوت)


ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع مايكتب في هذة الصحيفة يمثل رأي الكاتب ولايمثل رأي او توجة صحيفة صدى تبوك 2011م.