جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار

12-04-1441 10:54
 

كورونا والمستقبل القريب!
منذ بداية وباء كورونا المستجد في نهاية العام الميلادي ٢٠١٩ والمختبرات الطبية العالمية في الجامعات الكبرى تسابق الزمن في إجراء الدراسات الطبية المكثفة ؛ لاكتشاف أمصال ناجعة لعلها تسهم في إيقاف زحف وباء كورونا على البشرية وحصده لمئات الآلاف من الأرواح في مختلف الأعمار السنية ، وبنسب متفاوتة في القارات والأوطان ، ولم تفرق الجائحة المهلكة بين سكان بلاد الطقس البارد أو الحار ، وحتى لو تمايزت طبيعة المعالم التضاريسية التي يعيش عليها الإنسان ، وأثمرت الجهود العلمية الحثيثة التوصل للعديد من الأمصال التي أثبتت فعاليتها أثناء التجارب المتدرجة على المتطوعين في أعمار محددة ، و ملاحظة الأعراض الجانبية البسيطة للأمصال ،ومدى فعاليتها إن تم أعطاؤها على أكثر من جرعة في أزمنة مختلفة حددها علماء الأمصال الطبية ، و على الجانب الآخر تم توفير الدعم المالي الكافي لتوفير ما تحتاجه دراسات وأبحاث أمصال كوفيد ٢٠١٩ ، وعندما لاح بريق الأمل في التوصل لمجموعة من الأمصال ، تم التصريح من بعض المسؤولين العالميين لوسائل الإعلام لإزالة التوترات التي عمت العالم بسبب الجائحة الفيروسية ، و ارتفت على إثر ذلك أسعار بعض السلع العالمية ؛ ابتهاجا بقرب إيجاد أمصال تحافظ على الصحة العالمية لجميع البشر ، و في خلال أشهر بسيطة قادمة سوف يتم تصنيع ملايين الجرعات الطبية من الأمصال ، وبيعها للدول وأشهر هذه اللقاحات لقاح جامعة أكسفورد العريقة في بريطانيا ، والذي تصنعه شركة أسترازينيكا العملاقة وهذا المصل يعطي مناعة تمتد لسنوات عديدة بإذن الله.

والسباق الطبي مستمر في دول أخرى حيث ألمانيا وشركة فايزر التي طورت لقاح آخر قد يشارك في إيقاف الوباء ، وفي جامعة جونز هوبكنز الأمريكية يتم تطوير لقاح كان يستخدم لعلاج داء السل وتجربته على المتطوعين في أستراليا ، وفي بلاد منشأ الوباء يبحث الصينيون عن أمصال فعالة ، ويجرون اختبارات للأمصال على المئات من البشر في الإمارات العربية المتحدة ، و تقوم شركة صينية أخرى بدراسات ميدانية على آلاف البشر في بلاد السامبا لعلهم يجدون الفعالية الكاملة ضد كوفيد ٢٠١٩ ، وكل هذه اللقاحات المكتشفة واعدة بإذن الله للتخلص من شبح الجائحة خلال بداية العام الميلادي القادم.

كتبه/ نواف بن شليويح العنزي

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 550


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook



نواف شليويح العنزي
نواف شليويح العنزي

تقييم
4.00/10 (137 صوت)


 
  •  

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع مايكتب في هذة الصحيفة يمثل رأي الكاتب ولايمثل رأي او توجة صحيفة صدى تبوك 2011م.