جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار


الأخبار
أخبار منطقة تبوك
"الحجيلي".. مدير التعليم الذي سبق زمانه!

"صدى تبوك" تسلط الضوء على سيرته ومنجزاته في بروفايل خاص..

09-03-1440 11:03
صدى تبوك - إعداد ( فوزي الأحمدي )

ونحن نتطرق إلى السيرة الذاتية لمدير إدارة التعليم السابق في منطقة تبوك عبدالرحمن الحجيلي - رحمه الله - نجده قد شق طريقه في الصخر بعصامية كطالب عانى من الغربة أثناء سعيه في طلب العلم وأيضاً كموظف حيث تولى إمارة المسيجيد بعد وفاة والده في سن مبكر ومشيخة القبيلة قبل أن يترك ذلك كله وينتقل إلى القطاع التعليمي حيث بدأ من أول السلم كمعلم للصبيان في المرحلة الابتدائية في المدينة المنورة ثم تدرج كمديراً لمتوسطة وثانوية تبوك ثم مشرفا تربوياً ثم مديراً لمكتب الإشراف قبل أن يعتلي قمة الهرم التعليمي ليكون أول مدير لإدارة التعليم في المنطقة بعد تحولها حيث كانت قبلها مكتباً للاشراف قبل ان تكون في تبوك ادارة للتعليم ويعد الحجيلي من أبرز مؤسسي النهضة التعليمية في المنطقة ويشهد له الجميع في الحاضرة والبادية بانه قد سبق زمانه في تأسيس المدارس الحكومية في الوقت الذي كانت لا تهتم في ذلك الإدارات الأخرى بنين وبنات وكان الاعتماد فيها على المباني المستأجرة فقط والتي اثقلت كاهل الوزارة لاحقاً ومازالت بل في الوقت الذي نراه يقوم ببناء المباني الحكومية في القرى والهجر كانت الإدارات التعليمة لا تهتم بذلك حتى على مستوى المدن وكان في ذلك الوقت يشجع المعلم السعودي في الوقت الذي كان يطغى فيه العنصر الأجنبي على قطاع التعليم بل كان يقدر ظروفهم الاجتماعية بخصوص النقل وهذا ما تعمل عليه وزارة التعليم بعد أكثر من ثلاثة عقود على تقاعد الحجيلي حيث هناك لجنة في الوزارة لمراعاة الظروف الخاصة للمعلمين ليترجل بعد ذلك من منصبه من خلال التقاعد المبكر ليتفرغ لحياته الخاصة حتى فاضت روحه إلى بارئها ليغادر الدنيا وهو نظيف اليد محمود الجانب.

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل


- السيرة الذاتية:

ولد عبد الرحمن عواد الحجيلي سنة 1354هـ في قرية المسيجيد وهي مركز تابع لمحافظة بدر إحدى محافظات منطقة المدينة المنورة وتقع على طريق مكة القديم. حصل على شهادة المرحلة الإبتدائية من مدرسة الصحراء بالمدينة المنورة سنة 1374هـ وكان عدد الناجحين آنذاك على مستوى المملكة ( 1816 ) طالباً وحصل على شهادة المرحلة الثانوية سنة 1377هـ من المدرسة الثانوية الثانية بالرياض وكان عدد الناجحين ( 728 ) طالباً طبعاً وهو على رأس العمل وشهادة البكالوريس عام 1385هـ من جامعة الرياض ( الملك سعود حالياً ) في تخصص الإقتصاد والعلوم السياسية ( كلية التجارة ) عن طريق الإنتساب وعلى شهادة الماجستير في التربية عام 1975م من جامعة أوكلاهوما الأمريكية. كان ذلك في الوقت الذي كانت تعاني فيه البلاد من الجهل والأمية وندرة في أعداد المتعلمين بل كان الحاصل على شهادة المرحلة الإبتدائية في ذلك الزمان يعد متعلماً إن لم يكن مثقفاً!


- محطات:
image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

كانت في حياة الحجيلي محطات كان لها الأثر الكبير في تشكيل شخصيته وايضاً رؤيته وفلسفته في الحياة. في البداية تأثر الحجيلي بشخصية والده الذي كان يشغل منصب أمير المسيجيد في الأربعينيات من القرن الميلادي الماضي. كانت مرافقته لوالده في تلك الفترة وملازمته له الأثر الكبير في تشكيل شخصيته القيادية في سن مبكرة وأيضاً ما كان يتحلى به والده من الأمانة ونظافة اليد ولعل في قصة الناقة التي كانت تحمل البريد الرسمي للدولة وضلت الطريق والتي عثر عليها وقيامه بتسليمها للدولة خير مثال على ذلك ( نقلا عن والدي ).

المحطة الثانية من حياته كانت عندما سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية في النصف الأول من سبعينيات القرن الماضي حيث تأثر بالتقدم والتطور الذي شاهده هناك والذي انعكس بدوره على رؤيته العصرية فاتسمت شخصيته بالرؤية الثاقبة وبعد النظر.

تولى إدارة مكتب الإشراف التربوي في منطقة تبوك عام 1390هـ وفي عهده تحولت الإدارة من مكتب إشراف تعليمي إلى إدارة تعليمية سنة 1398هـ انتقل بها من حي المنشية الذي تشغله حالياً ثانوية الملك فيصل إلى مقرها الحالي في حي الصالحية. في عام 1408هـ.


- علو كعب وتفاني:
image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

استغل الحجيلي سنوات الطفرة التي مرت بها المملكة في السبعينيات من القرن الماضي وتوسع في نشر وافتتاح المدارس رأسياً وأفقياً في منطقة تبوك وعلى نطاق واسع خاصة في القرى والهجر ( البادية ). كان دائماً يقول هذه طفرة لن تدوم فلننتهز هذه الفرصة ونتوسع في نشر التعليم وتشييد المباني الحكومية. كنت تجد معظم المباني المدرسية بمنطقة تبوك أغلب مقراتها من المباني الحكومية حتى الهجر والمراكز النائية والتي ما زالت تشهد له حتى الآن على علو كعبه وتفانيه في خدمة وطنه تجد في المقابل كانت تطغى فيه المباني المستأجرة على بقية المناطق ( بنين وبنات ) وما زالت المعاناة حتى الآن.

كان حريصاً على تفقد سير الدراسة بنفسه خاصة في المناطق النائية وكان كل مدير مدرسة يتوقع حضوره في أية لحظة ومع طابور الصباح! وكانت له فيها العديد من المواقف والقصص والحكايات الطريفة التي طارت بها الركبان وما زال الكثير من الناس في البادية والحاضرة يتداولونها في مجالسهم حتى الآن كأنها أساطير الأولين نظراً لغرابتها وما كانت تحمله من المعاني الإنسانية والبعد القيادي والتربوي والتي كانت تدل على قوة الذكاء وسرعة البديهة والحزم والحلم والتسامح الذي كانت تتسم به شخصيته.

كان كل من يلتقي به يشعر بأنه يتعامل مع شخصية ( كاريزمية ) تستمد قوتها من شخيصته لا من المنصب الذي كان يشغله كما هو السائد في العمل القيادي.

لقد تولى من بعده العديد من المسؤولين إدارة التعليم ( بنين وبنات ) منهم الأحياء ومنهم الأموات البعض منهم كما دخل خرج لم يترك وراءه أي بصمة أو أثر ولا يكاد أن يذكرهم أحد والبعض الآخر إلا ما ندر كنت تشعر معهم بأنك تتعامل مع ( اللوائح والانظمة والتعليمات ) والبعد الانساني يكاد أن يكون مغيباً تماماً. في الوقت الحاضر أحياناً عندما تريد التواصل مع بعض المسؤولين قد تحتاج إلى الإستعانة بمحرك ( غوغل ) كي تعرف مقر منزله؟! تأثيره وحضوره لا يكاد أن يتجاوز حدود مكتبه نهاية الدوام! تجده قد أغلق هاتفه أو يضعه على الصامت وتنقطع علاقته بالإدارة التي يشغلها وقد يغضب لو تواصلت معه بعد ذلك؟!


- حياته الاجتماعية:

كان بيت الحجيلي في حي السليمانية بتبوك عامراً ( مضافة ) يجتمع فيها دائما مع الأصدقاء وزملاء الوظيفة يساهم معهم في تذليل العديد من الصعوبات التي كانت تعترض سير العمل بل كان ايضا يساهم في حل الكثير من المشاكل العائلية التي كانت تواجه العديد من العائلات سواء كانت من السعوديين أو حتى الوافدين وكان يساهم في حل مشاكلهم بالحسنى ( إصلاح ذات البين ) والتي كان البعض منها يحتاج الى اللجوء الى القضاء لحلها , وشخصيا كنت شاهد عيان على العديد من هذه المشاكل والتي غالبا ما كانت تتعلق بالنفقة أو سوء المعاملة أو طلب المساعدة . ايضا كان يمد يد العون الى العديد من الموظفين وحتى السائقين وكان يشارك الجميع في افراحهم وأتراحهم , يتسم بالرقي في تعامله مع الآخرين وكان يفرض إحترامه على الجميع.


- الفارس يترجل:
image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

قرر الحجيلي أن يترجل من خلال التقاعد المبكر وكان يشغل المرتبة الثانية عشر في عام 1408 وهو في سن الرابعة والخمسين والتفرغ لأعماله الخاصة كان بطبيعته محباً للحياة كالسفر وطلعات البر في العطل الرسمية وتجده دائما يصطحب معه العديد من الأصدقاء والزملاء.


- الحجيلي في ذمة الله:

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

لكل أجل كتاب في السنوات الأخيرة من حياته إستقر الحجيلي في المدينة المنورة المدينة البلد التي أحبها وكان بين الحين والآخر يأتي إلى المدينة التي احبها تبوك لزيارة الأبناء والأصدقاء وتفقد مشاريعه الزراعية في محطته الأخيرة من الحياة الدنيا كانت قد تقدمت به السن وقد وهن منه العظم واشتعل الرأس شيباً وبدأت تداهمه أمراض الشيخوخة وقد تجاوز الثامنة والسبعين من عمره وتقول الرواية أنه خرج في رحلة إلى البر مع بعض الأصدقاء وكان الجو بارداً إشتد عليه المرض ليدخل على أثر ذلك إلى المستشفى العسكري بتبوك مكث في المستشفي لفترة من الزمن ولكن ظلت مضاعفات المرض تلازمه لعدة أشهر حتى فاضت روحه إلى بارئها في الساعة الواحدة من ليلة الجمعة الموافق 10/2 /1432هـ في مدينة تبوك بعد حياة حافلة بالعطاء ليغادر الدنيا وهو نظيف اليد ومحمود الجانب وعفيف اللسان وقد تم دفنه في نفس اليوم في مقبرة البقيع في المدينة المنورة بناء على وصيته بعد وفاته إكتشفت الأسرة أن والدهم كان سراً يمد يد العون إلى العديد من الفقراء والأسر المحتاجة وبصفة دورية وقد قرر الأبناء السير على خطى والدهم والإستمرار في ذلك براً به وتكريماً له.


- رحل وبقي الأثر:
image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

قدم الحجيلي العديد من الخدمات الجليلة لمنطقة تبوك حملت بعداً تعليمياً واجتماعياً وإنسانياً سواء كان ذلك وهو على رأس العمل أو بعد تقاعده حيث كان يشارك في العديد من اللجان والجمعيات الخيرية وايضاً كشيخ لقبيلته يعتبر الحجيلي بمثابة المؤسس الحقيقي للقطاع التعليمي في منطقة تبوك القائد يعرف من رجاله وقد أحاط نفسه بالعديد من القيادات التعليمية البارزة التي كانت لها صولات وجولات مثل: ( صالح الإمام، عبدالله المنصور، عمر الحداد، سالم فارس، محمد النجدي، عليان الوابصي، على محمد عيسى، عوده النزاوي، محمد مكي ) وغيرهم من القامات الإدارية البارزة التي كان لها دوراً كبيراً في مسيرة التعليم في عهد الحجيلي، وكان رحمه الله يؤمن باللامركزية والتفويض وسوف يبقى أثره إلى حين.


- أقوال في الحجيلي:

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل


الدكتور عمر أبو هاشم مدير التعليم السابق يقول: "كان الحجيلي يتسم بقوة الشخصية والحزم وله حضوراً قوياً ومحباً للخير كان يسعى لتمكين المعلم السعودي وكان يراعي الظروف الخاصة للمعلم والتي تطبقها وزارة التعليم حالياً، قائد بكل ما تحويه الكلمة من معنى"

ويقول الاستاذ عبد العزيز مكي مدير تعليم البنات سابقاً: "كان الحجيلي يتسم بالحكمة والروية والتأني قبل أن يتخذ أي قرار يفكر فيه ملياً ويدرسه من جميع الجوانب"

الأستاذ ضيف الله العطوي مدير تعليم البنات سابقاً: "لقد لازمت الحجيلي فترة من الزمن وكان أستاذ جليل ومربي كبير جمع بين الدور التربوي والإداري كان متواضعاً ولكن عن قوة بنى المدارس في الجبال والسهول والرمال حتى عم التعليم جميع القرى في منطقة تبوك مثله تؤلف به الكتب"

الأستاذ محمد ناصر الحويطي مدير ادارة المباني بالتعليم سابقاً قال عنه: كان مديراً من الطراز الأول ورجل محنك وذو خبرة كبيرة ويعرف كل صغيرة وكبيرة في الإدارة ويقدر الموظف الذي يعمل كان لا يستخدم إلا سيارته الخاصة في تنقلاته حتى في المهمات الرسمية"


- لفتة أخيرة:

اخيراً كلنا أمل في أن يقوم معالي أمين أمانة مدينة تبوك بإطلاق اسم عبدالرحمن الحجيلى على أحد شوارع مدينة تبوك تكريماً له وتحفيزاً لغيره وأيضاً نطالب سعادة مدير التعليم بمنطقة تبوك في أن يقوم بإطلاق اسمه على البعض من الفعاليات أو الجوائز التي تقيمها الإدارة سنوياً.


- شكراً:

"صدى تبوك" تود ان تشكر بدورها الأستاذ عواد الحجيلي على المعلومات والوثائق التي زودنا بها والشكر موصول إلى الدكتور عمر أبو هاشم مدير تعليم تبوك السابق وللاعلامي القدير علي بدير على إثراء المادة بالمعلومة والصورة.


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3180


خدمات المحتوى





التعليقات
#241191 Romania [ضيف الله العطوي]
2.60/5 (22 صوت)

09-04-1440 03:09
جزيتم خيرا في التحدث عن هذاالعلم
ابوعدنان مثلا يحتذى
واعتقد ان من حقه ان يؤلف عنه فهو مدرسة في التربية والادارة
رحمه الله رحمة واسعة والشكر لصحيفة صدى تبوك
وشكرخاص للكاتب والزميل الاستاذ فوزي الاحمدي

[ضيف الله العطوي]

#241192 [بلوي الحرة]
3.93/5 (26 صوت)

09-04-1440 04:29
ونعم الرجل الحجيلي رجل معروف عند قبيلة بلي ويذكرونة دوم في مجالسهم واي شخص يبي يعرف الحجيلي يزور الحرة ويشوف المدارس وين وصلت ويعرف الدور الذي قام فية هذاالرجل على جميع ابناءالبادية والله يرحمة رحمة واسعة ويجزاخير عن جميع ابناءالبادية شيخ علم وشيخ عرب والشاهدعلى الكلام افعال والناس في البادية الله يرحمة ويسكنة الجنة في الايام الفضيلة وشاهدة الاستاذ ضيف الله اكبردليل وشكراصدى تبوك والكاتب

[بلوي الحرة]

#241194 [السعودي]
3.10/5 (32 صوت)

09-04-1440 06:22
الله يغفرله ونعم بني سالم متعلمين قديم ماشاء الله ويعود الفضل بعد الله لمدرسة الصحراء انشأة قديما في وادي الصفراء وكثير من ابناء هذه المدرسه كان لهم جهود في تعليم

[السعودي]

#241196 Romania [أ. محمد الحجيري]
2.30/5 (31 صوت)

09-04-1440 11:09
رحم الله والدنا وأستاذنا الجليل أبا عدنان عرفته عندما كنت طالباً في المرحلة المتوسطة عندما زارنا أيام الاختبارات النهائية في متوسطة ضباء عام 1391هـ وعندما عملت معلماً ثم مشرفاً وكان خير موجه لنا ، انا اعتبره عراب التعليم في منطقة تبوك ، دعاؤنا له بالنغفرة والرحمة وأن يسكنه الله الفردوس الأعلى وجزاه الله خيراً عما قدم للتعليم بالمنطقة من بنية أساسية الكل يشهد له بها . وهذه القدوات التي يجب على مدارسنا تقديمها لأبنائنا الطلاب لدعم الدافع التعليمي لهم والطموح لمستقبل افضل .

[أ. محمد الحجيري]

#241207 Saudi Arabia [محمدالعطوي]
1.97/5 (10 صوت)

09-08-1440 12:23
السلام عليكم نشكرصحيفة صدى تبوك والكاتب لانه تعرض شخصية وهامة تعليمية اثر في التعليم بمنطقة الى وهوالشيخ عبدالرحمن عواد الحجيلي رحمة الله عندما يقول الشخص الاعمال خير شاهد على الافعال ينطبق هذاالكلام على ابوعدنان الحجيلي رحمة الله عندما تزور الشرف والعيينه والبيرعام 1405وتشاهد المدارس وكذلك عندماتزور الحره والساحل تعرف ماذا فعل هذا الرجل .وعندما تسمع كلام البادية عنه تقول هذا خيال كيف كان يتعامل معهم وهوعلى راس العمل وعندما اصبح من اصحاب المزارع .اسأل الله رب العرش العظيم أن يرحم عبدالرحمن الحجيلي

[محمدالعطوي]

#241208 Saudi Arabia [AAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAA]
1.88/5 (10 صوت)

09-08-1440 12:31
الله يرحم الرجال الطيب وفاله الجنة ان شاءالله

[AAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAA]

تقييم
2.50/10 (71 صوت)

مواقع النشر
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook

ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع مايكتب في هذة الصحيفة يمثل رأي الكاتب ولايمثل رأي او توجة صحيفة صدى تبوك 2011م.