جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار


الأخبار
أخبار منطقة تبوك
فضل صيام عاشوراء

فضل صيام عاشوراء

01-08-1441 12:33
صدى تبوك - متابعة

يحل يوم الاثنين المقبل يوم عاشوراء، وهو اليوم العاشر من شهر محرم، حيث يحرص المسلمون على صيام هذا اليوم؛ اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم.

والمعروف أن شهر المحرم هو أحد الشهور الأربعة الحرم، فيما يعتبر يوم عاشوراء هو أحد أيام الله التي ورد ذكرها في القرآن الكريم.

وهناك أحاديث نبوية توضح سبب صيام عاشوراء مع التذكير بصوم يوم قبله أو بعده.

وصيام يوم عاشوراء له ميزة وفضل عظيم أخبر عنه رسول الهدى صلوات الله وسلامه عليه بقوله: (أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم وأفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل) أخرجه الإمام مسلم.

وثبت في الحديث الذي أخرجه الإمام مسلم أيضًا في صحيحه عن أبي قتادة- رضي الله عنه- أن رجلًا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن فضل صيام يوم عاشوراء فقال: (إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله). وفي الحديث الذي أخرجه الشيخان في صحيحهما عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه سئل عن صوم عاشوراء فقال: ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صام يومًا يتحرى فضله على الأيام إلا هذا اليوم (يعني يوم عاشوراء).

ولليوم العاشر من شهر الله المحرم فضل عظيم، وحرمة قديمة؛ حيث نجى الله تعالى فيه موسى عليه السلام، من فرعون وقومه، فكان نبي الله موسى عليه السلام، يصوم عاشوراء، شكرا لله تعالى، ففي صحيح مسلم، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدِمَ الْمَدِينَةَ، فَوَجَدَ الْيَهُودَ صِيَامًا يَوْمَ عَاشُورَاءَ، فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَا هَذَا الْيَوْمُ الَّذِي تَصُومُونَهُ؟» فَقَالُوا: هَذَا يَوْمٌ عَظِيمٌ، أَنْجَى اللهُ فِيهِ مُوسَى وَقَوْمَهُ، وَغَرَّقَ فِرْعَوْنَ وَقَوْمَهُ، فَصَامَهُ مُوسَى شُكْرًا، فَنَحْنُ نَصُومُهُ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «فَنَحْنُ أَحَقُّ وَأَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ، فَصَامَهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ» قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: ”مَا رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَتَحَرَّى صِيَامَ يَوْمٍ فَضَّلَهُ عَلَى غَيْرِهِ، إِلَّا هَذَا اليَوْمَ، يَوْمَ عَاشُورَاءَ”.

ومن السنة المطهرة أن يُصامَ يومٌ قبلَه فقد أخرجَ مُسلمٌ في صحيحه، عن ابن عباس رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لَئِنْ بَقِيتُ إِلَى قَابِلٍ، لَأَصُومَنَّ التَّاسِعَ».

وفي وقت سابق، حث الشيخ الدكتور عائض القرني على صيام يوم عاشوراء مؤكدًا أنه يجب على الصائم أن يحفظ كل جوارحه.

وقال القرني عبر وسم صيام عاشوراء: إذا صُمت فليصم سمعك، وبصرك، وجوارحك عن الآثام، وتذكر أن لك دعوة لا تُرد، تقبل الله منّا ومنكم.

وقبل يومين أكد القرني أن: من صام يوم عاشوراء ويومًا قبله ويومًا بعده فقد أحسن، ومن صامه وصام يومًا قبله أو يومًا بعده فقد أصاب، ومن أفرده بالصيام فلا بأس.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 283


خدمات المحتوى





تقييم
5.20/10 (34 صوت)

مواقع النشر
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook

ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع مايكتب في هذة الصحيفة يمثل رأي الكاتب ولايمثل رأي او توجة صحيفة صدى تبوك 2011م.