جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار


الأخبار
أخبار منطقة تبوك
قبل شراء الأدوات الصحية.. هذه هي نصيحة "هيئة المواصفات"

قبل شراء الأدوات الصحية.. هذه هي نصيحة

02-09-1441 02:10
صدى تبوك - متابعة

أوصت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، بضرورة قراءة بطاقة ترشيد استهلاك المياه عند اختيار الأدوات الصحية؛ مشيرة إلى أن البطاقة تُعد إحدى الوسائل الفعالة التي تمكّن المستهلك من اختيار منتجات ذات كفاءة أعلى في ترشيد الاستهلاك.

وأكدت هيئة المواصفات، أن بطاقة ترشيد استهلاك المياه تساعد المستهلكين على اختيار الأدوات الأكثر ترشيدًا لاستهلاك المياه؛ وبالتالي تساهم في خفض الاستهلاك؛ مبينة أن الأدوات الأعلى ترشيدًا تحمل البطاقة بها المستوى (أ)، والأقل ترشيدًا تحمل المستوى (ج)، وطالبت الهيئة المستهلكين بتفعيل دورهم الرقابي في رصد تجاوزات المنتجات غير المطابقة للوائح الفنية.

وأشارت الهيئة إلى أن البطاقة التي يتم وضعها على الأدوات الصحية الخاضعة للائحة الفنية لأدوات ترشيد استهلاك المياه؛ وضعت وفق أسس علمية بعد الاستعانة بأفضل الخبرات والممارسات العالمية في هذا المجال.

وأوضحت أنها -بالتعاون مع الجهات المعنية- قد ألزمت المصنّعين والمستوردين في وقت سابق بوضع بطاقة ترشيد استهلاك المياه؛ لتوضيح معدل ترشيد استهلاك المياه لكل منتج من المنتجات التي تشملها اللائحة وهي: (خلاطات دورات المياه العامة والخاصة، خلاطات المطابخ، خلاطات مقاعد الاستنجاء، خلاطات الشطافات، خلاطات المراوش، خلاط رؤوس المراوش، والمراحيض الغربية ذات التدفق الأحادي/ الثنائي، المبولة بنظام التدفق).

يشار إلى أن هيئة المواصفات تشارك عددًا من الجهات المعنية ضمن البرنامج الوطني لترشيد استهلاك المياه للعمل سويًّا على رفع الوعي العام لدى المواطنين والمقيمين، بضرورة ترشيد استهلاك المياه، والحفاظ على الموارد المائية للمملكة.


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 129


خدمات المحتوى





تقييم
4.11/10 (23 صوت)

مواقع النشر
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook

ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع مايكتب في هذة الصحيفة يمثل رأي الكاتب ولايمثل رأي او توجة صحيفة صدى تبوك 2011م.