جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار


الأخبار
أخبار منطقة تبوك
«الزكاة والدخل» تطلق خدمة جديدة للعقود المبرمة بين المنشآت والجهات الحكومية

«الزكاة والدخل» تطلق خدمة جديدة للعقود المبرمة بين المنشآت والجهات الحكومية

11-16-1441 02:12
صدى تبوك - متابعة

أطلقت الهيئة العامة للزكاة والدخل، اليوم الثلاثاء، خدمة العقود، وذلك للعقود التي تزيد قيمتها على 100 ألف ريال، التي يتم إبرامها بين منشأتين، أو بين المنشآت والجهات الحكومية، مما يمكّن الهيئة من التحقق من صحتها.

وتوفر الخدمة الجديدة مزايا عديدة، من أبرزها تحديث التفاصيل المالية للعقد، وتوثيق المدخلات والتحديثات كافة على العقود الجديدة والقديمة، إضافة إلى إمكانية تجديد أو إنهاء العقد بشكل آلي عبر البوابة الإلكترونية للهيئة.

ومن المنتظر أن تسهم الخدمة الجديدة في تقليل أعباء الامتثال الزكوي والضريبي على المكلفين، وزيادة موثوقية وصحة المعلومات والتفاصيل المقدمة في الإقرارات، وتقليل متطلبات الهيئة الخاصة بالتدقيق عند خضوع المكلف للفحص، ودراسة الاعتراضات من وجهة نظر المكلف، كما تساعد الخدمة على تأكيد صحة المعالجة الضريبية للتوريدات التي تمت بعد قرار رفع نسبة الضريبة من 5% إلى 15%.

يأتي إطلاق هذه الخدمة في ظل إلزامية الإفصاح عن العقود المبرمة، التي تزيد قيمتها على 100 ألف ريال، بين المكلفين في المملكة أمام الهيئة، سواءً كانوا شركات أو مؤسسات، أو جهات حكومية، أو جمعيات خيرية.

وأكدت الهيئة العامة للزكاة والدخل، أنه بإمكان المهتمين الحصول على مزيد من المعلومات بشأن الخدمة الجديدة، وذلك من خلال الاطلاع على الدليل الإرشادي الخاص بالخدمة عبر الرابط: (https://bit.ly/3g96l7V)، أو التواصل مع الهيئة عبر الرقم الموحد لمركز الاتصال (19993) الذي يعمل من الثامنة صباحاً حتى الـ 12 منتصف الليل طوال أيام الأسبوع، أو حساب العناية بالعملاء على تويتر (@Gazt_Care)، أو البريد الإلكتروني (info@gazt.gov.sa)، أو المحادثات الفورية عبر موقع الهيئة (gazt.gov.sa).

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 145


خدمات المحتوى





تقييم
4.54/10 (28 صوت)

مواقع النشر
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook

ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع مايكتب في هذة الصحيفة يمثل رأي الكاتب ولايمثل رأي او توجة صحيفة صدى تبوك 2011م.