جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار


الأخبار
أخبار منطقة تبوك
روسيا تبشر بلقاحين خلال شهرين.. وبوتين: لدينا المزيد

روسيا تبشر بلقاحين خلال شهرين.. وبوتين: لدينا المزيد

12-09-1441 11:05
صدى تبوك - متابعة

في وقت ينتظر العالم أجمع بفارغ الصبر ولادة اللقاح الذي سيقضي على الفيروس المستجد الذي طال حوالي 17 مليون شخص وأودى بحياة أكثر من 660 ألفاً حتى الآن، أعلنت نائبة رئيس الوزراء الروسي، تاتيانا غوليكوفا، الأربعاء، أن بلادها تأمل في بدء الإنتاج الصناعي للقاحين ضد كورونا في أيلول/سبتمبر وتشرين الأول/أكتوبر.

وأوضحت غوليكوفا، خلال اجتماع عبر الفيديو مع الرئيس فلاديمير بوتين، خصص لوباء كوفيد-19، أن اللقاحين اللذين عمل عليهما باحثون روس "هما من أكثر اللقاحات الواعدة اليوم".

كما تم تطوير اللقاح الأول من جانب وزارة الدفاع الروسية ومركز نيكولاي غاماليا لعلم الأوبئة والأحياء المجهرية. وقالت غوليكوفا إنه يجري اختباره على البشر.

وأوضحت أنه "من المقرر إطلاق عملية إنتاجه في أيلول/سبتمبر 2020" بعد إجراء التجارب السريرية الإضافية على 1600 شخص والمصادقة عليه.

أما اللقاح الثاني، فيتم تطويره في مركز فيكتور للأبحاث في سيبيريا وهو أيضاً يجرب سريرياً على أن تنتهي التجارب في أيلول/سبتمبر قبل التصديق عليه في الشهر نفسه، بحسب غوليكوفا، التي أضافت أنه يمكن إنتاج الجرعات الأولى منه "في تشرين الأول/أكتوبر 2020".

"مزيد من اللقاحات"

من جانبه، قال بوتين إن هناك حالياً "المزيد" من اللقاحات الروسية قيد التطوير، لكنه شدد على أن فعاليتها يجب أن تكون "مطلقة" قبل بدء إنتاج اللقاحات.

وتأمل روسيا في أن تنتج مع شركائها 200 مليون جرعة من لقاح ضد فيروس كورونا قبل نهاية العام، إذا نجحت التجارب السريرية، وفق ما أكد الأسبوع الماضي كيريل دميترييف رئيس الصندوق السيادي الروسي الذي يمول تطوير اللقاح في مركز نيكولاي غاماليا.

يذكر أن روسيا سجلت رسمياً 828990 إصابة بوباء كوفيد-19، بما فيها 13673 وفاة.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 152


خدمات المحتوى





تقييم
2.69/10 (46 صوت)

مواقع النشر
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook

ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع مايكتب في هذة الصحيفة يمثل رأي الكاتب ولايمثل رأي او توجة صحيفة صدى تبوك 2011م.