×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.
سالم فرج العطوي

افعالهم تدل على اخلاقهم!
سالم فرج العطوي

في ضل الوضع الاقتصادي الجيد الذي مكن كثير من الأسر السعودية من إمتلاك أكثر من سيارة بالإضافة للمقيمين الذين اتاحت لهم الأنظمة تملك السيارات مما تسبب في إزدحام كبير في شوارع المدن وخير شاهد على ذلك إشارات المرور التي تضيء عدة مرات قبل ان تتمكن من اجتيازها. وهنا تأتي قيمة الوقت والتقيد بالقواعد المرورية.

نحن شركاء في الشارع وفي الطريق وفي المواقف التقيد بالأنظمه إن لم يدعمه سلوك راقي في التعامل يلحق الضرر بالغير مثال على ذلك مرتادي الطريق هداهم الله يقف في المقدمة عند الإشارة وعندما تضيء للعبور يتأخر بعض سائقي تلك المركبات بالتحرك غير مكترث بمن خلفه لانشغاله بالجوال وكثير مانرى مثل هذه الشرائح يوجد احياناً مريض بحاجة للوصول السريع للمستشفى.

من هنا تأتي قيمة الدقائق التي اهدرت بسبب عدم المبلاة بالغير وبعضهم يتأخر الى ان يوشك الوقت على الانتهاء فيتحرك بسرعة جنونية ليلحق بعمله اورحلته دون اكتراث بارواح الآخرين وعندما يقع له حادث لايجد عذر الا انه مستعجل. أخي تأنى لتصل بسلامة خيراً من ان لاتصل ابداً كما ان بعض السلوكيات في القيادة تدل على اخلاق اصحابها منهم من يقف في الجهة اليمنى وعندما تضيء الاشارة ينعطف لليسار معترضاٍ بذلك السيارات التي تسير بشكل مستقيم وكثير من الحوادث وقعت لهذا السبب ومنهم من يدعك تقف تنتظره ان يمر وقبل ان يصل ينعطف يمين او يسار دون تكليف نفسه تشغيل المؤشر بالاتجاه الذي يود الانعطاف وكثر هم غير الملتزمين بلأنظمة والقوانين التي وضعها المرور لحماية الجميع.

اسمحولي ايضاً ان اعرج على بوابة الهلاك وآفة العصر وهو الجوال المتسبب الأول في كثير من الحوادث التي ازهقت الأرواح وتسببت بالتلفيات المادية الكبيرهدة والشاهد ان أكثر طلب قطع غيار في الورش الصدامات الامامية والخلفية لانشغالهم بالجوال.

اختم مقالي باننا نحمد الله على وجود جهاز مرور مواكب للمستجدات ومنها تضاعف اعداد السيارات في مملكتنا التي سنت العديد من القوانين لرفع مستوى السلامة والحماية للمجتمع وتقضي على السلوكيات السلبيو في القيادة.
بواسطة : سالم فرج العطوي
 0  0  278