جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار

02-27-1441 06:16
 

سد النهضة وماذا بعد ؟
قال تعالى: ( قل أرأيتم إن أصبح ماؤكم غورا فمن يأتيكم بماء معين ) ، قضية الماء لها خصائص مميزة ، فهي مشكلة حيوية ومعقدة لأن المياه دائما هي مشكلة الأرض التي تجري عليها ،وخاصة عندما تكون مشتركة المنابع ، لأن جميع الأطراف المعنية تشعر بأنه من حقها السيطرة على الأرض التي تجري فوقها أو تحتها ، وفي منطقة الشرق الأوسط تعتبر مسألة المياه عاملا أساسيا محددا للعوامل الاجتماعية والاقتصادية ، ومشكلة معاصرة مرتبطة بالامن والعلاقات الدولية خصوصا عندما يتنافس خصمان أو أكثر على المورد المائي نفسه ، والعوامل المشتركة بين البشر والماء غالبا ماتؤدي إلى تدويل لهاذين العنصريين ، فالماء ينساب والبشر يهاجرون عبر الحدود حاملين معهما قضايا ومشاكل لكلا العنصريين ،وفي عالم اليوم الذي يسوده الاعتماد المتبادل ، تتأثر عوامل الاقتصاد الوطنية بوضوح بالقوة الاقليمية والدولية الأكبر، الواقعة خارج حدود كل دولة على حده .
ومن الأهمية بمكان الإقرار بأن موقع العالم العربي عامل مؤثر في قضية الأمن المائي الذي تتحكم فيه عدة عناصر، كوقوع منابع المياه خارج الاراضي العربية ، مما يجعل هذه الموارد خاضعة لسيطرة دول آخرى مثلا نهري( دجلة ، الفرات) تنبع من الاراضي التركية ، ونهر( النيل ) من الحبشة ودول افريقية آخرى ، وهذا يجعل تلك الدول تستخدم المياه كوسيلة ضغط سياسي واقتصادي،ومن ضمن الحروب الشعواء التي تشن على الوطن العربي في مختلف الأصعدة، يواجه الأمن المائي تحديات أساسية بين سوريا والعراق مع تركيا ، والاطماع الاسرائيلية في الموارد المائية في الأراض العربية المحتلة و المجاورة لها ، واخيرا ( سد النهضة ) الاثيوبي على روافد نهر النيل ، وبما أن العلاقة بين الاعتماد على الماء والأمن يتوقف عليها مكاسب طرف وخسارة الطرف الاخر ،فإن جميع الاحداث التي تقع في جزء من المنطقة سيكون لها آثر مؤكد في الاحداث التي تقع في الاجزاء الآخرى ، والمياه كقضية تحمل في طياتها احتمالات كبيرة لنشوب الصراعات، في ظل قانون دولي لا يزال بدائيا وغير فعال لحل مشاكل المياه وتنظيمها ، والأزمة الناتجة عن قيام اثيوبيا بإنشاء ( سد النهضة)قد يتمخض عنهامضاعفات عدة،فربما تقوم أثيوبيا بتغيير ميزان القوى في الحوض لصالحها وتعزيز دورها في السياسات المائية للمنطقة وما صدر عن رئيس البلاد من تحذير بأن بلاده على استعداد للدخول في حرب مع مصر ، كما أضاف بأن بلاده على استعداد لحشد الملايين للدفاع عن المشروع إذا دعت الحاجة لذلك ، وما قامت به اسرائيل وأطراف غربية من دعم لاثيوبيا جعلها تتمادى في تحدي الجار المصري، وفي المقابل صدر عن الرئيس المصري تصريح بأنه لن يسمح لاثيوبيا بفرض ( الامر الواقع) عن طريق تشغيل السد دون اتفاق مسبق مشددا على أن مياه النيل بالنسبة لمصر مسألة (حياة) وقضية وجود، وتصاعد وتيرة المواجهة بين الطرفيين يجعل المنطقة في ترقب لاندلاع حرب مياه تلوح في الافق ، حيث المشهد العربي مرتبك والحلول السياسية أقرب ماتكون ضرب من الخيال، والحلول العسكرية ربما تكون مصيدة ، والعرب أمام خطر حقيقي والموقف بحاجة إلى استراتيجية من نوع جديد للخروج من الأزمة في ظل الفضاء الإعلامي المستفز ،ومن المؤكد بأن الأحوال ستسوء عند تشغيل السد وحدوث نقص حاد في نصيب مصر من المياه ،وعندئذ سوف ينفجر الصراع بين البلديين بشكل درامي ، وربما ترى الطائرات المصرية وهي ذاهبة لتدمير ( سد النهضة) .

عضو مجلس المنطقة

اللواء المتقاعد

عبدالله بن كريم بن عطية

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1032


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook



عبدالله بن كريم بن عطيه العطوي
عبدالله بن كريم بن عطيه العطوي

تقييم
2.50/10 (137 صوت)


 
  •  

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع مايكتب في هذة الصحيفة يمثل رأي الكاتب ولايمثل رأي او توجة صحيفة صدى تبوك 2011م.