جديد الصور
جديد المقالات
جديد الأخبار

04-12-1441 05:44
 

• مسلسل حوادث الجمال السائبة إلى متى؟!


أصبح طريق أملج- العيص من أكثر الطرق حصدا لأرواح الأبرياء في الحوادث المأساوية بسبب الجمال السائبة المنتشرة على طول الطريق وبات الجميع لاتغيب من ذاكرتهم الواقعة الأولى حتى يفجعوا بالتي تليها لتضاف إلى مجلدات قصص الحوادث المتكررة التي لايكاد يمر شهر إلا ونسمع بها بنفس التفاصيل والسيناريو مع اختلاف اسم الضحية
ولعلي من خلال هذه السطور احاول مناقشة الموضوع من كل جوانبه وبشكل موسع لذلك سوف أقوم بتوجيه رسائل في غاية الأهمية.


• الرسالة الأولى:
إلى أصحاب الأبل وأقول..
فيما تبذل الدولة أعزها الله الكثير من الجهد والمال وتضع ميزانيات باهظة في سبيل المحافظة على أمن وسلامة مرتادي الطرق نجد البعض من ملاك الإبل يصر على عدم التعاطي مع هذا الأمر بالجدية اللازمة ومن هؤلاء بعض ملاك الإبل في المنطقة الواقعة على طريق أملج - العيص والذين تسببوا نتيجة إهمالهم وعدم اكتراثهم في حوادث مأساوية ذهب ضحيتها العديد من الأبرياء ولا نعلم كيف يرتاح ضمير إنسان كان إهماله وتفريطة وعدم مبالاته سبب في تيتم أطفال وفقدان أسرة لعائلها وبث الحزن في نفوسهم ولايوجد اي عذر أو مبرر لأحد من ملاك الابل أن يتركها خظر يتربص بعابري الطريق وعلى الرغم تتعالى أصوات المطالبين من بعض أصحاب الإبل بالغاء العقوبات والغرامات بشكل تام بعد أن ساد اعتقاد لديهم بأن الجمل ضحية وان قائدي المركبات هم المتسببون الرئيسيون في تلك الحوادث لتماديهم في تجاوز السرعات القانونية على الطرق وعدم اكتراثهم بوجود اللوحات المعدنية الفسفورية التحذيرية والتي تنبههم لمناطق عبور الجمال على الطرق الصحراوية وهذا ان دل يدل على عدم المبالاة من هؤلاء الأشخاص الذين يجب انزال أشد العقوبات الرادعه بحقهم والواجب على كل صاحب إيل المحافظة عليها أوبيعها ونحن نقول ذلك ولانعمم بل هناك ملاك ابل حريصون على عدم اقترابها من الطريق وهؤلاء يشكرون على ذلك.


•الرسالة الثانية:

إلى جهات الاختصاص باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الطريق من خطر الجمال السائبة من خلال تكوين لجنة من عدة جهات مثلا من المحافظة والبلدية والمرور وأمن الطرق والزراعة والشرطة ودراسة الموضوع ووضع خطة مناسبة تنهي هذا الخطر الذي بات هاجس يهدد الجميع وأعتقد بأن الطريقة الأمثل هي مراقبة الطريق ليلا والامساك بالابل التي يتم رصدها بالقرب من الطريق ويتم تخصيص مكان لاحتجازها به وفي حالة مراجعة صاحب الابل خلال مدة لاتتجاوز عشرة أيام يدفع عن كل رأس غرامه 500 ريال ويوخذ عليه التعهد الازم بالحفاظ عليها وفي حالة تكرر ذلك تكون العقوبه مضاعفه اما الابل التي تمضي عشرة أيام ولم يتبين أصحابها يتم بيعها بالمزاد العلني.
هذا مالدي ودمتم جميعا بحفظ الله ورعايته،،

بقلم: ناصر عليثه المحياوي الجهني

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 770


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook



ناصر عليثة المحياوي
ناصر عليثة المحياوي

تقييم
2.20/10 (352 صوت)


 
  •  

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع مايكتب في هذة الصحيفة يمثل رأي الكاتب ولايمثل رأي او توجة صحيفة صدى تبوك 2011م.