×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.
عبدالله الفرحان

رمضان الخير وذكرى "ام حديجان"
عبدالله الفرحان

شهر الاجتماع والجماعة، شهر التسامح والمحبة والمغفرة، ليلة القدر بألف شهر نهاره طاعة ،وليله عبادة ، والعرض لمن أراد بلا حدود.

شهر القران والإيمان وعتقاً من النيران يستشعر المسلم من أول أيامهِ بتجلي روحه ، وتقوى قلبه ِ،حُبست الشياطين ، وفُتحت أبواب الجِنان.
تجمعُنا موائده بالأهل والجيران ، يزُفنا الى عمل الخير صغيرنا قبل كبيرنا ، وجبات إفطار الصائمين في المساجد ، موائد الإفطار لاستقبال المعتمرين تجدها في كل مكان.

دعني اعودُ بك بالزمان قليلاً في صغري مائدة الإفطار ليس فيها تكلف أنواع الأكل شوربة زلابية بمسمانا ( لقيمات) وصنف من الإدام.

واكثر ما يهمنا اجتماعنا نحن والأهل والأقارب والجيران للإفطار، ولابد من حضور برنامج "على مائدة الإفطار" للشيخ على الطنطاوي "رحمه الله" وقبل اذان المغرب لمن يذكر مسلسل "ام حديجان "على الاذاعة بعدها نشرب القهوة والشاهي ، مع الجلسة مع الوالد والوالدة "رحمهم الله "والعائلة نذهب لصلاة العشاء والتراويح ونتسامر مع الأصدقاء والذهاب للنوم للقيام للسحور.

ليت الزمان يعود؛ هل هي الذكرى لذلك الزمان ام انها جميلة كجمال أهلها.

الود نعمة والتواصل والاطمئنان على أحوال الأحبة رحمة ، قد نقصِّر قليلاً وقد يلهينا الزمن ، ولكن يبقى القلب لا ينسى الأحبة . انه ربً جواد ورمضان الخير.

اللهم اعدهُ علينا وعليكم وعلى مملكتنا وقادتنا بكل خير وأمن وأمان.
بواسطة : عبدالله الفرحان
 0  0  880