×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

صدى تبوك تكشف أسرار خلف تجارة صاحب أول ملاهي وأشهر مصنع زبادي بالمنطقة

من هي السيدة "النابلسية" التي تقف خلف التجارة المليونية للغامدي؟!..

صدى تبوك تكشف أسرار خلف تجارة صاحب أول ملاهي وأشهر مصنع زبادي بالمنطقة
صدى تبوك - حمد الحمود ربما لم تبرز تبوك كمنطقة تجارية يُشار لها بالبنان إلا في العقدين الماضيين وذلك بسبب كونها منطقة حدودية وعسكرية كان جُل ساكنيها ينتسبون للجيش والقطاعات العسكرية الاخرى ، بدأت تبوك تستقطب المستثمرين والتجار الكبار مؤخراً؛ لكن ماذا عن تجارها في السبعين عاماً التي مضت في هذه المنطقة الشهباء التي كان يتنفس ساكنيها ( عجاج الصيف ) ويوجع اجسادهم ( زمهرير الشتاء ) حتى ان المياه كانت تتجمد في مواسير الحديد!

ظهر جيل من التجار لايتجاوزون أصابع اليد الواحدة في زمن عز فيه الغذاء والدواء.. كان العصامي العم علي الغامدي _ يرحمه الله - ابرزهم لعصاميته وبدايته التي كانت من تحت الصفر.. الكثير لايعرفون عن سيرة هذا الرجل سوى انه صاحب اول مدينة ملاهي في تبوك.

( الغُمد ) قبيلةٌ معروفه بصبر ابنائها وتعودهم على الاعتماد على النفس منذ الصغر.. فلا تستغرب إن وجدت احدهم يمتلك تجارة كبيرة وهو لم يتجاوز العشرين.

هاجر علي الغامدي إلى الأردن في ريعان الشباب بحثاً عن الرزق.. عمل مزارعاً في مزارع قبائل العدوان ثم سرعان مالبث ان اشترى مزرعة في منطقة يقال لها ( الرساس ) تبعد 5كم عن مدينة الكرامة المعروفة - مناصفة مع احد زملائه السعوديين - كان الغامدي وزميله يسقون مزرعتهم بالمواطير ثم مالبثت ان جفت المياه ومات الزرع.

تحطمت احلام الغامدي بامتلاكه مزرعة كان يؤمل عليها الكثير ولكن مع ذلك لم تفتأ عزيمته وعاد إلى تبوك برفقة زوجته ( النابلسية ) ، حيث لم يكن يعلم ان هذه ( النابلسية ) سوف تكون سبباً بعد الله في جعله من اكبر تجار تبوك.

وبعد ان استقر بتبوك اشارت عليه زوجته ببيع الزبادي واقترحت عليه ان يتم خض اللبن في ( غسالة الملابس ) ثم بيعه في اكياس ، راقت لعلي الغامدي الفكرة وبدأت زوجته بترويب اللبن في الغسالة ثم تعبئته في اكياس وبيعه للجيران وسكان الحارة ، ثم رويداً رويدا استأجر الغامدي محلاً في الشارع العام وأصبح يبيع الزبادي في عُلب بلاستيكيه نظراً لإقبال الناس عليه بل وأصبح يبيع الدجاج والبيض بجانب الزبادي.

فاقت شهرة زبادي الغامدي تبوك لتصل إلى الرياض حتى انه قام بالاعلان عنه في مجلة ( اليمامة ) المعروفة آنذاك ، لم يقف الغامدي عند هذا الحد فقد افتتح أوائل الثمانينات الميلادية سوبرماركت الغامدي ( أسترا حالياً ) المواجهه لمكتب الخطوط السعودية ، ثم طرأت عليه فكرة مجنونه وهي تشغيل مدينة ملاهي بجانب السوبرماركت وقد نجح مشروعه في وسط مجتمع تقليدي كان ( العيب ) مسيطراً على عاداته وكان ( الفرح ) مشوباً بالحذر!

في أواسط الثمانينات الميلادية توقف كل شئ بدءاً من الزبادي وانتهاءً بمدينة الملاهي ، كان هذا التوقف المفاجئ حديث الناس في تبوك.. اشترى التاجر المعروف ( صبيح المصري ) كل املاك علي الغامدي في تبوك ماعدا ارض المسجد التي أُنشئ عليها مؤخراً ( مسجد الغامدي ) فقد عُرف عن الغامدي تقواه وحبه للعمل الخيري وكفالته للأيتام والأسر المحتاجه.

هاجر علي الغامدي هجرته الثانية ( إن صحت التسمية ) إلى جدة ليبدأ من جديد ولكن سرعان مااختفت اخباره ولم يعد يهتم الناس في تبوك عن تجارته في جدة حتى وصلهم خبر وفاته آواخر التسعينات الميلادية ، تقول الرواية ان علي الغامدي اصابه المرض آواخر حياته وفي رحلته الأخيرة عائداً من لندن مات على مقعد الطائرة بجانب زوجته ( النابلسية ) قبل ان يصل ارض الوطن وبذلك أُسدل فصلاً من اهم فصول أشهر عصاميي تجار تبوك وظل سر مغادرته تبوك وبيعه أملاكه فجأة سراً لايعرفه احد!.

المصادر:
الكاتب أ. فوزي الاحمدي
الصور من ارشيف الباحث أ. عبدالله العمراني ( ابو مياسه )

مشهد من ملاهي الغامدي
image
التعليقات 38
التعليقات 38
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • مواطن مخلص 31-12-2016 02:40 صباحاً
    معروف سبب هجرة وليس سرا
    اغلب سكان تبوك يعرفون قصة و سبب هجرة من تبوك
  • ابونواف 31-12-2016 04:20 صباحاً
    الله يوفقكم جميع الكاتب والمصور موضوعكم شيق واثار في نفسي الحنين والله يرحم اموات المسلمين جميع متمنيا لكم دوام التوفيق
  • الوافي 31-12-2016 04:40 صباحاً
    وانت الصادق ... نقل ملاهي الغامدي بالموقع خلف الامارة بمركز سلطان الحضاري حالياً ... واستمرت إلى 1413 تقريبا ثم اغلقت ... وفعلا سبب اغلاقه لا يخفى على أحد ... ولكن كل ظالم سوف يحاسب يوم القيامة
  • محمد 31-12-2016 07:24 صباحاً
    وقد نجح مشروعه في وسط مجتمع كان العيب مسيطر على عاداته
    ياليت توضح لنا ايش هو العيب!
  • ابووليدالعمراني 31-12-2016 07:26 صباحاً
    أتذكر زبادي الغامدي وإلى حد الان لن ننسى طعمها
  • بن رشيد 31-12-2016 10:20 صباحاً
    الله يغفرله ويرحمه بصراحه قصت كفاح جميله وكانت زوجته هي سبب نجاح بعد الله
  • عمر 31-12-2016 11:22 صباحاً
    رحم الله الشيخ علي الغامدي رجل عصامي وكل ابناء تبوك يعرفوه
  • خبير 31-12-2016 11:24 صباحاً
    اخي الكريم تبوك منطقة معروفة سابقا بتواجد العديد من الشركات العالمية من السبعيات هجرية كانت هناك شركات امريكية والمانية
  • ابو شنب 31-12-2016 01:47 مساءً
    أغلب التجارة في تبوك بحب الخشوم عشان تمشي ..الا صبيح المصري
  • تبوك الحبيبة 31-12-2016 02:39 مساءً
    صديقي حمد

    جل ما تكتب جميل وأنت ذاكرة جميلة لتبوك ، ولو أن لدي تحفظ أحيانا على بعض الأفكار

    عموما ...

    موضوع شيق ربما لوعلمت أنك ستكتب عنه كنت زودك بصور حصرية بعضها شخصية للعم على الغامدي
    لكن لعل يكون هناك فرصة ويجمعنا لقاء...وتقبل وافر التحية والتقدير
  • عجاب 31-12-2016 05:59 مساءً
    رحمت الله عليكم جميعنا عجبتني سيرت هذا الرجل وزوجته الفريد من نوعهم رحمت الله عليك يا عم علي
    وعجبني كفاحه وصراره وعزيمته والذي اثار عجائبي اكثر وقفت زوجته العضيمه نابلسيه بعد الله انها كانت سر في تجارته وخلف كل رجلان عضيم امره رحمت الله عليهم وسكنهم الفردوس الا علا من الجنه
  • ابو احمد بن حمران 31-12-2016 06:34 مساءً
    الله يغفرله ويرحمه هو وعمتي السيده الفاضلة ام احمد
    ويسكنهم فسيح جناته
    ويجعل كل اعمال الخير التي عملها او تركها في موازين حسناته
    ونعم الرجل وقليل من الرجال مثله
    ونعم الزوجه والام كانت هي وقليل من النساء مثلها
  • مجهول 31-12-2016 07:21 مساءً
    القصة ناقصها تفاصيل و اشياء ما ذكرت لانها الحق. الله ياخذ يرحمك يا جدي.
  • علي السميري 31-12-2016 11:34 مساءً
    ابنه الأكبر محمود كان زميل وصديق أين هو واخباره
  • مقيم معاصر 01-01-2017 02:34 صباحاً
    نقول الله يرحمة ويسامحه خلاص الرجال بين يدي الجبار لاحد يقلب المواجع
  • متابع قديم 01-01-2017 07:52 صباحاً
    زبادي الغامدي طعمك ومذاقك لم ينتسى رغم مرور هذه السنين واتمنى ان ترجع زبادي الغامدي من جديد وقصة خروجة من تبوك ماهو سببها هل احد قطع رزقة رجاء احد يكمل القصة فاابي كان عسكري وتم نقلنا لمنطقة حفر الباطن ورجعنا بعد زمن كان كل شي متغير بتبوك
  • الروضاني 01-01-2017 07:58 صباحاً
    الله يغفر له ويرحمه كان طعم الزبادي لذيذ ، الكل يعرف سبب تركه لتجارته بتبوك !!!!
  • ابو محمد 01-01-2017 08:13 صباحاً
    فعلا كان زبادي الغامدي منتج رائع من ناحية الطعم والجودة وانا استغرب من سر اختفائه المفاجئ من السوق .. اتمنى من الاخوه المتابعين توضيح سبب اختفائه !!
  • ام فيصل 01-01-2017 12:49 مساءً
    ليش ترك تبوك ليش ماتقولون السبب نبي نعرف انا اتذكر الزبادى كان لذيذ جدااتوقع ان وقع عليه ظلم شديد الله يغفرالله ويرحمه
  • علي الغامدي 01-01-2017 08:28 مساءً
    هذا جدي علي رحمة الله علية
    بس تعقيب علي القصة
    قصة الغساله غير صحيحة
    ووفاتة نعم كانت في طيارة الاخلاء الطبي مع والي احمد وليسة جدتي
  • تركي الغامدي 02-01-2017 05:02 مساءً
    من وين جبت الغسالة الله يهديك ويصلحك !! تكسر ظهر امي وعماتي
    ذيك الايام من خض اللبن وانت تقولي غسالة ههههههههه ،، ماكان فيه غسالات ذيك الأيام
    يالحبيب
    ومع ذلك جزاك الله الف خير ع ذكر الرجل الصالح والجدة الغالية رحمهم الله جميعاً ورحم
    موتانا وموتى المسلمين ... اللهم آمين
  • صباح بنت علي الغامدي 02-01-2017 10:20 مساءً
    ضحكتني يا تركي ههههههه .. على الظهور اللي تكسرت
  • ابو احمد بن حمران 02-01-2017 11:03 مساءً
    اسال الله العظيم رب العرش الكريم ان يغفر لعمي علي بن احمد وعمتي السيدة الفاظلة ام احمد
    وان يجمعنا بهم في جنات النعبم
    والكل يعلم ويعرف فضلهم على القريب قبل البعيد وان يجعل كل عمل خير عملوه في موازين حسناتهم
    وقل مثلهم في هذا الزمان
    لانهم كانو محبين للخير للجميع وسباقبن لكل عمل صالح
    رحمهم الله وغفر لهم
  • عجاب 02-01-2017 11:17 مساءً
    مافيه احد يقوم بها العمل بيده خصوصا ان الكميات كانت كبيره جدا منتشره في تبوك وغيرها حتا نصدق حكيت كسرالظهور !!!
  • عجاب 02-01-2017 11:34 مساءً
    مافيه احد يقوم بها العمل بيده خصوصا ان الكميات كانت كبيره جدا منتشره في تبوك وغيرها حتا نصدق حكيت كسرالظهور !!!
  • البلوي 03-01-2017 02:41 مساءً
    رحمه الله اذكر هذي الاشياء كلها ايام الطفوله اشياء لاتنسى حتى السوق الدولي اول مجمع تجاري بتبوك بناه العم الغامدي
    رجل سبق زمانه واقرانه رحمه الله
  • ابو محمد 03-01-2017 02:44 مساءً
    اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يرحم عمي الشيخ علي بن احمد وان يتغمد الوالده الفاضله عمتي بواسع رحمته وان يجعل مثواهم ووالدينا االفردوس الاعلى وللحقيقه العم على رحمه الله قام ببناء والمشاركه في بناء مايزيد على سبعة مساجد في مدينة تبوك والكثير الكثير من اعمال البر والاحسان في تبوك وفي مدينة جده وغيرها من مدن مملكتنا الحبيبه جعلها الله في ميزان حسناته اللهم امين ... اقول لمن افترى سالفة الغساله اذا صٌدق العاقل بما لايليق فلا عقل له ويبدو ان الاخ الكاتب نسي يخبرنا هل الغساله اوتماتيك او عادي وهل كان معها نشافه هههه وفي كل الاحوال اسال الله عز وجل ان يجعل ثواب هذا الافتراء علىهم في ميزان حسناتهم وان يتغمدهم يواسع رحمته اللهم امين .....
  • ماجد الغامدي 17-12-2017 06:53 مساءً
    رحمهما الله رجل عصامي وزوجته امرأة عظيمة الله يرحمهم ويغفر لهم واموات المسلمين
  • ام امنه 16-07-2018 09:42 مساءً
    من اوائل من اشتغل معه الغامدي كان عمي وابي وانا كنت اول مولده في السيره في تبوك وعندما انتقل الي جده كان عمي مسؤل من الفرع وبعدها جيزان وبعد فترة سمية بي المثل للمواد العذائيه ثم اخر فرع بيشه وكان ابي مدير الفرع ومن بعدها سافرنا الي السودان ولانعرف عنها شي كانت زكريات معه شركات الغامدي ومنتجاتها من زبادي لي ايسكريم وابوكوره سبحان الله ربنا يرحمو ويرحم عمي
المزيد